سياسي دولي

البنتاغون: القوات الأمريكية لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط في سوريا

شاهد – متابعات
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أن وحداتها العسكرية المنتشرة في شمال شرقي سوريا لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط في المنطقة.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة “جون كيربي”، أن القوات الأمريكية الموجودة في سوريا واجبها الأوحد هو مكافحة تنظيم الدولة، ولم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط في هذا البلد.

وأضاف في تصريح للصحفيين أمس الاثنين: “إن موظفي وزارة الدفاع ومقاوليها ليسوا مخولين بمد يد المساعدة إلى شركة خاصة تسعى لاستغلال موارد نفطية في سوريا ولا إلى موظفي هذه الشركة أو إلى وكلائها”.

وأشار “كيربي” إلى أن انتشار 900 عسكري أمريكي في شمال شرقي سوريا سببه دعم المهمة ضد تنظيم الدولة في المنطقة، مضيفاً: “هذا هو سبب وجودهم هناك”.

وتعتبر تصريحات المتحدث باسم “البنتاغون” هذه تراجعاً عن الأهداف الأمريكية في سوريا التي تحدث عنها الرئيس السابق “دونالد ترامب” حيث أكد عقب تراجعه عن قرار الانسحاب عام 2019 أن “واشنطن ستبقى حيث يوجد النفط”.

يشار إلى أن غالبية حقول النفط في شمال شرقي سوريا تقع تحت سيطرة ميليشيات الحماية، التي أبرمت العام الماضي اتفاقاً مع شركة “دلتا كريسنت إنيرجي” لاستثمار تلك الآبار والبدء بعملية الإنتاج والتصدير منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى