ميدانية

اغتيال قيادي في تنظيم القاعدة غرب إدلب

شاهد – خاص
لقي القيادي في تنظيم القاعدة “أبو يونس الألماني” مصرعه يوم أمس الأول إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين غرب إدلب.

وأفاد مصدر خاص لـ”شاهد” أن محهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار بشكل مباشر على الألماني أثناء خروجه من مسجد الفاروق في مدينة جسر الشغور، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأوضح المصدر أن الألماني الذي يحمل الجنسية التركية هو قيادي سابق في تنظيم حراس الدين المرتبط بالقاعدة، وقد تعرض قبل أيام لمحاولة اغتيال من خلال انفجار عبوة ناسفة بسيارته.

وظهر تنظيم حراس الدين في شباط عام 2018 عقب إعلان هيئة تحرير الشام فك ارتباطها بالقاعدة، حيث ضم جميع التشكيلات التي انشقت عن الهيئة بسبب رفضها لذلك القرار والتحولات الكبيرة التي أجرتها من تغيير اسمها والانقلاب بعد ذلك على القاعدة.

وشهد العام الماضي توترات كبيرة بين تنظيم حراس الدين وهيئة تحرير الشام انتهت بهجوم الأخيرة على مواقع التنظيم في منطقة سهل الروج غرب إدلب والسيطرة على معظم مقراته وسلاحه.

يذكر أن تنظيم حراس الدين تعرض العام الماضي لضربات موجهة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية حيث نفذت الطائرات المسيرة التابعة لها عدة عمليات ضده انتهت بمقتل عدد من قيادات الصف الاول فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى