سياسي محلي

ضمت خمسة بنود.. المجلس الإسلامي يصدر “وثيقة الهوية السورية”

شاهد – متابعات
أصدر المجلس الإسلامي السوري، يوم أمس الاثنين، “وثيقة الهوية السورية” لتحديد معالمها وثوابتها وذلك مع كثرة المحاولات لطمسها.

وأوضح المجلس في بيان نشره على موقعه الرسمي، أنه مع المحاولات الرامية لتشويه وتدليس وتلبيس معالم الهوية السورية فإنه من الواجب التأكيد على ضرورة الحفاظ عليها.

وضمت الوثيقة خمسة بنود أولها أن الإسلام هو دين غالبية الشعب السوري، وهو ثقافة وحضارة لجميع أبناء سوريا، وأن سوريا جزء لا يتجزأ من العالمين العربي والإسلامي.

وأشار البند الثالث إلى أن اللغة العربية هي اللغة السائدة والرسمية في سوريا، والثقافة والقيم الحضارية المعهودة في التاريخ السوري الممتد لقرون معرفات أساسية من معرفات الهوية السورية، وكذلك الطابع العمراني والاجتماعي.

ونص البند الخامس على أن المكونات التاريخية العديدة الموجودة في سوريا والمتنوعة في ثقافاتها ولغاتها وأديانها وانتماءاتها هي مكونات أصيلة، وحقوقها مصونة مضمونة، وحريات الجميع مكفولة متناغمة مع الهوية السورية الأصيلة، ولا تعود عليها بالنقض.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الإسلامي السوري تأسس عام 2014 ويضم عدد كبير من العلماء والدعاة السوريين، ويعتبر المرجعية الإسلامية للشعب السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى