محلية

مصدر لـ”شاهد” يكشف عن اتفاق مبرم ينهي حملة نظام الأسد غربي درعا

شاهد – خاص
توصلت اللجنة المركزية المفاوضة عن غربي درعا، إلى اتفاق مع نظام الأسد، يقضي بإيقاف الحملة العسكرية التي شنها الأخير للتمدد نحو مدينة طفس، بحسب ما أكد مصدر مقرب من اللجنة المركزية لـ”شاهد”.

وقال المصدر، إن الاتفاق تم خلال اجتماع حضرته اللجنة المركزية ووفدان من الفرقة الرابعة والروس، مؤكدا أن تنفيذ الاتفاق سيبدأ يوم غد الثلاثاء حيث سينهي التخوفات من شن النظام هجوما على ريف درعا الغربي.

وينص الاتفاق، بحسب المصدر، على تفتيش مزارع وأماكن في بلدة المزيريب برفقة أبناء البلدة. وتسليم السلاح المتوسط، إضافة لاستلام نظام الأسد دوائر حكومية وإرجاعها الى المديريات التابعة لها في حكومة النظام.

وقال المصدر إن اللجنة أكدت بأنها لا تهجر أحدا ولا تطالب بتهجير أي شخص، وفي المقابل: لا تمنع من يريد التهجير.

وتابع بأن هجوم النظام سيتحول -بحسب ما أكدته اللجنة- إلى عمليات تفتيش محدودة، في المقابل ستدخل مؤسسات النظام من جديد. أما خيار التهجير فبات خارج الحسابات.

كما سيتم تنفيذ الاتفاق وتسليم الدوائر الحكومية بإشراف وحضور كل من اللجنة المركزية والروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى