محلية

انطلاق شاحنة مساعدات من مرسين التركية نحو إدلب السورية

شاهد – متابعات
انطلقت شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية من ولاية مرسين جنوبي تركيا، إلى ريف محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت “وكالة الأناضول” التركية، أن هذه القافلة تأتي في إطار حملة أشرفت عليها رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي لجمع التبرعات للمحتاجين.

وأوضحت أنه جرى، يوم أمس الأحد، توديع الشاحنة المحملة بالمواد الغذائية من قضاء طرسوس في مرسين بمشاركة مفتي الولاية علي جان.

وقال المفتي جان في كلمة خلال مشاركته بالفعالية، إن الحملة شهدت تبرعات بلغت 1900 طرد من المواد الغذائية، مشيراً إلى وجود حاجة ملحة للمساعدات في المنطقة.

وقبل أيام أطلقت مجموعة من المنظمات الأهلية في ولايتي ماردين وشانلي أورفة جنوبي تركيا حملة لإغاثة النازحين في مخيمات إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت “وكالة الأناضول” التركية، أن منصة ماردين لمنظمات المجتمع المدني والتي تضم 54 منظمة أطلقت حملة لإغاثة النازحين الذين يعانون من ظروف صعبة في إدلب.

وأوضح المتحدث باسم المنصة أحمد جيلان أن الحملة تحمل شعار “معاً نقف إلى جانب إدلب”، وستعمل على إيصال المساعدات عن طريق الهلال الأحمر ووقف الديانة وهيئة الإغاثة الإنسانية بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية.

وأشار جيلان إلى أن سكان المنطقة يعيشون في ظل ظروف قاسية منذ عام 2011، داعياً الشعب التركي إلى “المساعدة في تخفيف الألم عنهم”.

وفي ولاية شانلي أورفة دعت منظمات المجتمع المدني إلى تقديم مساعدات عاجلة للمدنيين الذين يعيشون في ظروف إنسانية صعبة في مخيمات ريف إدلب.

وأشار مدير منصة شانلي أورفة للمساعدات الإنسانية عثمان غيريم إلى أن القسوة والوحشية والفقر والجوع ما تزال مستمرة في إدلب، مضيفاً أن الأهالي يكافحون من أجل البقاء في ظل ظروف صعبة للغاية.

يذكر أن محافظة إدلب شمال غربي سوريا تضم أكثر من 1300 مخيماً تأوي أكثر من مليون نازح يعيش معظمهم ظروفاً إنسانية صعبة للغاية وسط نقص كبير في المساعدات المقدمة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى