اقتصاد محلي

تقرير: الليرة السورية تنخفض إلى مستويات تاريخية ونظام الأسد مشغول بالترويج لانتخاباته

شاهد – متابعات
سلطت “قناة الحرة الأمريكية” الضوء على الإنهيار التاريخي الذي تشهده الليرة السورية في وقت ينشغل به نظام الأسد بالترويج لانتخاباته المزعومة.

وأشار التقرير إلى أن سعر صرف الدولار بلغ في دمشق 3200 مبيعاً و3170 شراء، واليورو 3856 مبيعاً و3815 شراء، وسجل صرف الليرة التركية في إدلب وريف حلب 454 مبيعاً، و448 شراء.

ولفت التقرير إلى أن الأفرع الأمنية قامت بالتزامن مع ذلك بإطلاق حملة ترويجية لرأس النظام السوري بشار الأسد تحت عنوان “سوا منعمرها” في إشارة منهم للانتخابات الرئاسية التي ستشهدها مناطق النظام والمقرر تنظيمها العام الجاري.

وتطرق إلى استمرار وقوف المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بطوابير طويلة على الأفران للحصول على الخبز والمحروقات والمواد الأساسية.

وأضاف: “ينشغل الأسد بالانتخابات، التي يراها المجتمع الدولي غير نزيهة ولا يمكن الاعتراف بها، في وقت يعاني السوريون من الفقر ونقص الخدمات، حيث أن الحصول على رغيف الخبز بات رحلة يومية شاقة لكثير من المواطنين في هذا البلد المدر”.

وأردف: “تنشغل الأجهزة النظامية في الترويج للانتخابات رغم أن أكثر من نصف الأطفال في سوريا محرومون من التعليم، وفق وثائق الأمم المتحدة. حيث أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف أن أكثر من نصف الأطفال في سوريا لا يزالون محرومين من التعليم بعد مرور نحو 10 أعوام على اندلاع احتجاجات شعبية في هذا البلد”.

جدير بالذكر أن الليرة السورية شهدت عقب قيام نظام الأسد بطرح ورقة نقدية من فئة الـ5000 انهياراً جديداً في قيمتها أمام العملات الأجنبية، وسط اوضاع معيشية مزرية للمقيمين في مناطق سيطرته ولا مبالاة من قبل مؤسساته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى