سياسي محلي

الخوذ البيضاء: روسيا أفلست وتهاجمنا لما قدمناه من أدلة ضدها

شاهد – متابعات
انتقد مدير منظمة الدفاع المدني السوري “رائد الصالح” الهجوم الروسي المتكرر ضد “الخوذ البيضاء” مؤكداً أن هذا دليل إفلاس.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الصالح لـ”تلفزيون سوريا”، رداً على هجوم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبل أيام على منظمة الدفاع المدني.

وأكد الصالح أن روسيا لم تعد تكتفي بالمحاولات العسكرية والإعلامية لتشويه صورة الدفاع المدني، وانتقلت للهجوم السياسي على أعلى المستويات في دليل واضح على إفلاسها.

وأشار إلى أن توقيت تصريحات لافروف لم يكن صدفة حيث جاءت في نفس يوم جلسة مجلس الأمن حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وشدد الصالح على أن الغضب الروسي من الخوذ البيضاء سببه الأدلة التي قدمتها وأوصلت ملف استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية إلى أروقة مجلس الأمن، مضيفاً أن هذا ما يجعل روسيا تحاول بشتى الوسائل تشويه صورة المنظمة.

وأضاف: “ساعدنا في تقديم أدلة مهنية واضحة عن 3 هجمات كيماوية تعرضت لها مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، في 24 و25 و 31 من شهر آذار عام 2017 ، حيث تم اعتماد العينات التي تم تسليمها من الدفاع المدني لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية كأدلة عن حوادث عديدة، ومنها عينات من خان شيخون واللطامنة”.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف شن يوم الأربعاء الماضي هجوماً ضد منظمة الدفاع المدني السوري، زعم خلاله أنها أنشئت بمشاركة نشطة من أجهزة المخابرات الغربية وقامت بنقل الأسلحة والذخائر للفصائل العسكرية وخاصة جبهة النصرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى