محلية

مصدر عسكري يكشف لـ”شاهد” خسائر قوات الأسد في إدلب خلال الأسابيع الـ4 الماضية

شاهد – خاص
كشف مصدر عسكري حجم الخسائر التي تعرضت لها قوات الأسد على محاور محافظة إدلب شمال غربي سوريا خلال الشهر الأول من العام الحالي.

وأوضح المصدر في تصريح لـ”وكالة شاهد”، أن الفصائل الثورية نفذت خلال شهر كانون الثاني الماضي 14 عملية قنص وصدت 5 محاولات تسلل واستهدفت 35 موقعاً لقوات الأسد بالمدفعية والصواريخ.

وأضاف المصدر، أن تلك العمليات أدت إلى مقتل أكثر من 24 عنصراً من قوات الأسد، وجرح 34 آخرين معظمهم وقعوا جراء الرمايات المدفعية والصواريخ المضادة للدروع.

وشهد الشهر الأول من العام الماضي تصاعداً في القصف والهجمات الروسية ضد قرى وبلدات الشمال السوري وعودة للطائرات الحربية إلى المنطقة بعد غيابها لفترة.

وقد نفذت قوات الأسد والقوات الروسية الخاصة عدة محاولات تسلل وهجمات بالصواريخ الموجهة أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من المدنيين ومن مقاتلي الفصائل الثورية.

يذكر أن الفصائل الثورية ردت على تلك الانتهاكات بتنفيذ عملية إغارة خاطفة على مواقع قوات الأسد في قرية الفطاطرة جنوب إدلب وتمكنت من قتل أكثر من 14 عنصراً بينهم ضابط برتبة ملازم أول وجرح آخرين قبل الانحياز إلى مواقعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى