محلية

انشقاق عشرات العناصر عن ميليشيا قسد.. والأخيرة تطلق حملة لملاحقتهم واعتقالهم

شاهد – متابعات

أطلقت ميليشيا قسد مؤخراً حملة أمنية واسعة في محافظة الرقة لملاحقة عشرات العناصر الذين انشقوا عنها وفروا من جبهاتهم على محور عين عيسى.

وأكدت مصادر إعلامية، أن الشرطة العسكرية وقوى الأمن الداخلي في الرقة أطلقت الاسبوع الماضي حملة لملاحقة المنشقين في المنطقة وتمكنت من إلقاء القبض على 31 منهم.

واستهدفت الحملة قرى الفتيح والسلحبية والمنصورة ووديان وصولاً إلى مزرعة تشرين غرب الرقة، إضافة إلى منطقتي الحوس والكرامة شرق الرقة.

ووفقاً للمصادر فإن عدد أبناء الرقة الذين انشقوا عن الميليشيات تجاوز الستين عنصراً، إضافة إلى آخرين من أبناء منطقتي تل أبيض ورأس العين الخاضعتين لسيطرة الجيش الوطني السوري.

وأوضحت المصادر أن سبب الانشقاقات هو الزج بالمقاتلين العرب بشكل أساسي على الجبهات إضافة لطول فترة الرباط التي تمتد لعدة أيام متواصلة، وسوء العناية بالمصابين وعدم منحهم أي تعويض في حال إصاباتهم.

جدير بالذكر أن ميليشيا قسد تعمل وبشكل ممنهج على إضعاف أبناء المنطقة العرب وإبعادهم عن المناصب القيادية ووضعهم على خطوط القتال الأولى بشكل مشابه لما حدث خلال معارك مع تنظيم داعش شرق دير الزور حيث دفع أبناء المنطقة العرب الكلفة الأكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى