سياسي دولي

“بيدرسون” يحث النروج وإيرلندا الحفاظ على معبر باب الهوى أمام المساعدات العابرة للحدود

شاهد – متابعات
قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، إنه يأمل في الحفاظ على ممر المساعدات الوحيد المتبقي عبر الحدود إلى سوريا من تركيا.

حيث تعمل كل من إيرلندا والنروج المكلفتين من قبل مجلس الأمن بإدارة الملف الإنساني الخاص بسوريا، على ضمان وصول المساعدات الإنسانية من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وأضاف بيدرسون خلال كلمة في معهد شؤون الدولية والأوروبية في دبلن “ما زلنا نعتقد أن العمليات عبر الحدود ضرورية بالفعل. على وجه الخصوص، بالوضع الحالي في إدلب، بمئات الآلاف من المشردين داخلياً الذين يعانون من صعوبات اقتصادية بسبب وباء كورونا”.

وشدد على أنه ينبغي الإبقاء على طريق المساعدات عبر الحدود، وأضاف “نأمل أن تمسك إيرلندا والنرويج بالموضوع دون السماح بالتأثير عليهما، وعندها سيكون من الممكن دفع هذه العملية إلى الأمام.”

وأصبحت كل من إيرلندا والنرويج مؤخرا، عضوين في مجلس الأمن الدولي وتم تكليفهما بالتعامل مع الملف الإنساني السوري.

وفي 21 تموز المقبل سينتهي الموعد النهائي، للتفويض بالحفاظ على عبور المساعدات الإنسانية إلى سوريا، عند بوابة باب الهوى الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى