محلية

لواء القدس يشيع القتلى الـ46 الذين صرعوا في تفجير نفق جمعية الزهراء بحلب

شاهد – متابعات

شيعت ميليشيا “لواء القدس” الفلسطينية، ظهر اليوم السبت، عناصر قتلوا قبل سنوات في حلب، بعد انتهاء انتشالهم مؤخرا، بحسب ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي أيار 2016 أدى تفجير نفق في جمعية الزهراء بمدينة حلب إلى مصرع 46 عنصرا تابعين للواء القدس، على يد قوات المعارضة التي كانت تسيطر على حلب الشرقية.

وجرى التشييع بحضور قائد اللواء “محمد السعيد”، وعدد من قادة وعناصر الميليشيات الموالية له، في مدينة حلب.

وشرعت ميليشيا “لواء القدس”، بانتشال جثث عناصرها في آب الفائت، من تحت أنقاض مباني بحي الزهراء، وفقا لـ”مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”.

وقدرت المجموعة، عدد عناصر ميليشيا “لواء القدس” بـ 10 آلاف مقاتل بينهم نحو 500 مقاتل فلسطيني،

ويُعتبر من أبرز القوات التي تقاتل إلى جانب النظام السوري، ويتلقى دعمه من روسيا بعد توقف الدعم الإيراني عنه، وتشكل اللواء عام 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى