سياسي دولي

تقرير لمجلس الأمن الدولي يتحدث عن نشاط “د.ا.عش” ونفوذ “تـ.ـحـ.ـريـ.ـر الـ.ـشـ.ـام” في سوريا

شاهد – متابعات
تناول تقرير تحليلي صادر عن مجلس الأمن الدولي نشاط تنظيم داعش في سوريا وتصاعد هجماته في منطقة البادية إضافة إلى نفوذ هيئة تحرير الشام في إدلب.

وأكد التقرير أن تنظيم داعش في العراق وسوريا ما زال قادراً على شن عمليات في المناطق الحدودية بين البلدين على الرغم من التحديات التي يواجهها، وفقدانه عدداً من قياداته عام 2020.

ولفت إلى قدرة داعش على الاختباء في أماكن سرية وحصوله على دعم من مجتمعات محلية، مقدراً عدد مقاتلي داعش في سوريا والعراق بنحو 10 آلاف مقاتل غالبيتهم في الأخيرة، ومع ذلك.

وأشار التقرير إلى أن التنظيم يستغل صحراء دير الزور لشن هجمات ضد ميليشيات قسد وقوات الأسد، معتبراً أن داعش تتخذ من محافظة دير الزور وإدلب ملاذاً آمناً.

وحول هيئة تحرير الشام ذكر التقرير أنها لا تزال الجماعة المهيمنة في شمال غربي سوريا، بقوة قوامها 10 آلاف مقاتل، مضيفاً أنها تمكنت من احتواء تنظيم حراس الدين الموالي للقاعدة بعد فقده معظم قياداته.

وأكد أن تحرير الشام تمتلك موارد كبيرة مصدرها احتكار تجارة الوقود في المنطقة عبر شركة وتد للبترول التابعة لها، مضيفاً أن إيرادات الهيئة من الوقود والطاقة وحدها تقدر بمليون دولار شهرياً.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة تحرير الشام تتحكم بجميع الموارد في محافظة إدلب المتمثلة بالمعابر الحدودية واحتكار تجارة الوقود وبعض المواد الأساسية الأخرى، إضافة إلى فرض الضرائب والأتاوات على أي نشاط مهما كان نوعه في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى