محلية

لقطع الطريق على الروس.. مساعي إيرانية مكثفة لتجنيد شبان دير الزور ضمن صفوفها

شاهد – متابعات
كثفت ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” من تحركاتها في محافظة دير الزور، واجتماعاتها مع وجهاء العشائر في محاولة لتجنيد أكبر عدد ممكن من أبناء المنطقة ضمن صفوفها.

وأكدت مصادر إعلامية، أن إجتماعاً عقد بين وجهاء وشيوخ عشائر في محافظة دير الزور، وقيادي كبير في الحرس الثوري الإيراني وذلك في مضافة أكرم الأكرم قائد لواء الشيخ التابع لإيران.

وأوصل الأكرم رسالة من قيادة الحرس الثوري مفادها بأن الميليشيا تعتزم تشكيل قوة عسكرية من أبناء عشائر المنطقة لتكون رديفة وداعمة لها ويكون دعمها عسكرياً ومادياً منه بشكل مباشر.

ووفقاً لـ”تلفزيون سوريا” فإن الاجتماع انتهى على الاتفاق لتحضير جلسة بين قادة من الحرس الثوري ووجهاء العشائر للبدء فعلياً بتشكيل هذه القوة، مشيراً إلى أن الاجتماع ضم وجهاء من عشائر مختلفة منها العكيدات والبكارة والمشاهدة والقلعيون.

وأوضح المصدر أن التشكيل سيضم الشباب من عشائر المنطقة مقابل رواتب يدفعها الحرس الثوري وميزات عديدة منها عدم ملاحقتهم من قبل قوات الأسد على غرار الفيلق الخامس الذي شكلته روسيا وأعطت ميزات لمنتسبيه.

وأبدى وجهاء العشائر استعدادهم لضم شبان من مناطق سيطرة ميليشيات قسد من المطلوبين إما للخدمة الإلزامية أو بتهم أخرى وإعطائهم حصانة وحماية من الاعتقال مقابل انضمامهم إلى القوة الجديدة.

جدير بالذكر أن هذه الخطوة تأتي عقب قيام القوات الروسية بافتتاح مكتب تطويع لها في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي التي تعتبر أكبر تجمع لميليشيات إيران في المنطقة، الأمر الذي يعكس حجم التنافس والصراع الخفي بين الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى