محلية

مقتل 3 صيادين سمك برصاص قوات الأسد على ضفاف نهر الفرات

شاهد – متابعات
أدى خروج ثلاثة شبان، لممارسة مهنة صيد السمك على ضفاف نهر الفرات، لمقتلهم، على يد قوات نظام الأسد بريف الرقة الغربي.

وأفادت شبكات إعلامية محلية، بمقتل 3 صيادين، اليوم الجمعة، برصاص عناصر قوات النظام، خلال عملهم بالصيد على ضفاف نهر الفرات، قرب بلدة الجرنية الخاضعة لسيطرة “قسد” في ريف الرقة الغربي.

وقالت إن عناصر قوات النظام المتمركزة في منطقة جبل عرودة على ضفاف نهر الفرات شرقي حلب، استهدفوا الصيادين على الضفة المقابلة للنهر، ما أسفر عن مقتلهم.

ونشرت قوات النظام مؤخراً، حواحز عدة على ضفاف نهر الفرات المقابلة لمناطق سيطرة “قسد” وهو ما يعيق حركة الأهالي والصيادين الذين يقصدون النهر بهدف التنزه والصيد.

يشار إلى أن مناطق سيطرة “قسد” المتاخمة لنهر الفرات تعتبر خطرة على حياة سكان المنطقة، لاسيما الصيادين، بسبب قيام عناصر قوات النظام المتمركزة في الضفة المقابلة، بإطلاق النار على الأهالي والصيادين بشكل مستمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى