محلية

اغتيال قيادي سابق في الجيش الحر بـ”درعا”

شاهد – متابعات
أقدم مجهولون، ليلة الخميس/ الجمعة، على اغتيال قيادي سابق في فصائل الجيش الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وذكرت مصادر محلية، أن القيادي السابق في الجيش الحر “أحمد نجاح ادغيم” الملقب بـ”الشرارة” لقي حتفه إثر استهدافه من قبل مجهولين بعيارات نارية في مخيم درعا.

وبحسب موقع “تجمع أحرار حوران”، فإن ادغيم يعتبر من قياديي مخيم درعا السابقين، حيث كان قائداً لكتيبة مغاوير الجولان، وخاض عدة معارك ضد نظام الأسد وشارك في صد محاولات تقدم النظام على المنطقة قبل عام 2018.

وأشار المصدر إلى أن الشرارة هو شقيق القيادي محمد ادغيم الذي تعرض للاغتيال مع أدهم الكراد من قبل فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في منطقة الصنمين شمال درعا.

يذكر أن محافظة درعا شهدت منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أكبر عملية اغتيال حيث تعرض كل من القيادات “أدهم الكراد”، و”أبو طه المحاميد”، و”راتب أحمد الكراد”، و”أبو عبيدة الدغيم”، و”عدنان محمود المسالمة” لكمين من قبل نظام الأسد.

وكانت الشخصيات المذكورة آنفاً قد ذهبت إلى دمشق لإجراء مفاوضات مع نظام اﻷسد من أجل استعادة جثامين مقاتلي الجيش الحر الذين قضوا في معركة “الكتيبة المهجورة” الشهيرة وأثناء عودتهم تم اغتيالهم قرب بلدة “الصنمين” شمال درعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى