محلية

بحثا عن رفاة جندي إسرائيلي.. قوات روسية تستأنف نبش قبور مخيم اليرموك

شاهد – متابعات
استأنفت قوات روسية، عمليات النبش في مقبرة مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، بحثاً عن رفاة جندي إسرائيلي دُفن فيها، وذلك بعد تسليم رُفاة جنديين آخرين سابقاً.

وذكر موقع “صوت العاصمة” المعارض، أن القوات الروسية أطلقت قبل يومين، عمليات نبش وتنقيب جديدة في مقبرة مخيم اليرموك، موضحا أن الروس يستخدمون عربة طبية لجمع عينات من الجثث بهدف تحليل السلسلة الوراثية “DNA”، في المقبرة ومحيطها، ومناطق أخرى داخل مخيم اليرموك، ضمن عمليات البحث.

وتحدث الموقع عن إخراج العديد من الجثامين من داخل القبور، على يد القوات الروسية التي أجرت لها تحليل السلسلة الوراثية، قبل إعادتها إلى القبور.

وخلال العملية، فرضت القوات الروسية طوقاً أمنياً في محيط المقبرة، ومنعت جميع المدنيين من دخولها تحت أي ظرف كان.

عمليات البحث التي لا تزال جارية حتى اليوم، جاءت بعد مطالبة إسرائيل بتسليمها رفات جنودها الذين دفُنوا في مقبرة مخيم اليرموك، الذين دفنوا في المقبرة بين عامي 1979 و 1983.

ووفقا لما أورده الموقع: سلّمت القوات الروسية في وقت سابق، جثتين تعودان لجنديين إسرائيليين كانتا مدفونتين في مقبرة مخيم اليرموك، إحداهما تعود لـ “زكريا باومل” الذي قُتل في معركة السلطان يعقوب في لبنان عام 1982، والتي سُلّمت لإسرائيل في آذار 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى