سياسي دولي

موسكو تنفي حدوث زيارة سرية لمبعوث “بوتن” إلى دمشق

شاهد – متابعات
نفت موسكو ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام عن اجتماع سري بين مبعوث الرئاسة الروسية، ألكسندر لافرينتييف، ورأس النظام السوري بشار الأسد في دمشق قبل أيام.

ونقل موقع قناة “روسيا اليوم” عن مصدر رسمي، أنّ العلاقات بين روسيا والنظام لا تستدعي السرية، زاعما أن لافرينتييف شارك في اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف، ثم عاد إلى روسيا مباشرة.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، كشفت عن زيارة سرية للمبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، إلى دمشق برفقة جنرالات كبار نهاية الأسبوع الماضي، التقى فيها رأس النظام بشار الأسد.

وقالت الصحيفة إن هدف الزيارة كان تثبيت تفاهمات إدلب وتعزيزها بترتيبات ميدانية لوقف التدهور العسكري جنوب سوريا وشمالها الشرقي، خصوصاً مع تسلم إدارة الرئيس جو بايدن وقرب الانتخابات الرئاسية السورية منتصف العام، الذي تدعمه روسيا وتريده منعطفاً بعلاقة دمشق والخارج.

وبما أن خطوط التماس ثابتة في إدلب بفضل تفاهمات موسكو وأنقرة، اعتقدت الصحيفة أن 3 ملفات ميدانية ساخنة جرى بحث بعضها خلال الزيارة: درعا، السويداء، الحسكة.

و ذكرت الشرق الأوسط أن ألكسندر لافرينتييف، أبلغ عدداً من محاوريه الغربيين والإقليميين، أنه قام و”جنرالات كبار” بزيارة سرية إلى دمشق نهاية الأسبوع الماضي، والتقوا الرئيس بشار الأسد؛ لبحث ترتيبات سياسية وعسكرية وتنسيق المواقف بين الطرفين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى