محلية

بهدف زيادة النفوذ.. الحرس الثوري يقيم دورة تدريبية شرقي دير الزور

شاهد – متابعات

أقام الحرس الثوري، دورات تدريبية لعناصر محليين من أبناء مناطق ريف دير الزور الشرقي، تحت إشراف قيادة إيرانية بحسب ما أفادت به شبكة محلية معارضة.

ويخضع الشريط الواصل بين مدينتي دير الزور والبوكمال غربي نهر الفرات لنفوذ ميليشيات موالية لإيران،
وذكرت شبكة “نداء الفرات” أن ميليشيا الحرس الثوري أقامت دورة عسكرية بمعسكر “الطلائع” على أطراف مدينة ديرالزور بعد ما استقطبت قرابة 70 عنصراً من العناصر المنتسبين حديثاً من أبناء بلدات “حطلة” و “الحسينية” و”مراط” بريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت أن هذه الدورة العسكرية جرت تحت إشراف “الحاج رضا” الإيراني مسؤول الدورات العسكرية بدير الزور حيث أنه من المفترض أن تكون مدة تلك الدورة شهراً ونصف.

وقالت الشبكة إن بلدات “حطلة” و “الحسينية” و “مراط” تستحوذ على اهتمامٍ إيرانيٍ وذلك عبر النشاطات الشيعية المكثفة التي تنفذها المليشيات الإيرانية في تلك المنطقة والتي تتمثل ببعثات تعليمية إلى إيران لصناعة كوادر تنشر التشيع على طريقة “خامنئي”.

كما تأتي هذه النشاطات بهدف زيادة النفوذ وصنع بيئة شيعية في منطقة ديرالزور لتكون نواة في نشر التشيع بين أبناء العشائر السنية، وفي نفس الوقت تسعى إيران لحماية طريقها البري الذي يصل طهران بدمشق من خلال استخدام مليشيات محلية ممن تم تجنيدهم لصالح مشاريعها في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى