محلية

ميليشيا قسد تحشد قواتها شرق دير الزور.. والهدف؟

شاهد – متابعات
دفعت ميليشيا قسد بتعزيزات عسكرية جديدة ضمت آليات وعربات مدرعة وعناصر إلى أطراف بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وأكدت مصادر إعلامية، أن الهدف من التعزيزات هو شن حملة لإغلاق معابر التهريب التي تصل مناطق سيطرة الميليشيا بمناطق نظام الأسد، مضيفة أن هذه المعابر كانت خارج “الرقابة”.

وأضافت أن الميليشيا تسعى لإزالة العبارات التي يتم استخدامها في عمليات التهريب، وذلك بعد توصلها لاتفاق مع وجهاء بلدة الشحيل خلال اجتماع عقدته قبل يومين.

ووفقاً لـ”موقع تلفزيون سوريا”، فإن كثير من الأهالي عبروا عن خوفهم من اندلاع اشتباكات بين قسد والمهربين، في حال رفضوا إيقاف التهريب وتسيير العبارات مجدداً.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيا قسد في شمال شرقي سوريا تربطها عدة معابر مخصصة لتهريب المشتقات النفطية والقمح إلى مناطق نظام الأسد، ويقوم على هذه المعابر ويشرف عليها قيادات من كلا الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى