محلية

مصادر تكشف أسباب اعتقال نظام الأسد للإعلامية الموالية “هالة الجرف”

شاهد – متابعات
كشفت مصادر صحفية أسباب اعتقال الافرع الأمنية التابعة لنظام الأسد الإعلامية الموالية هالة الجرف منذ أيام والتي تعتبر من أبرز المذيعات في تلفزيون النظام.

ونقلت قناة الحرة عن المصادر قولها أن الأسباب التي دفعت لاعتقال الجرف تتعلق بنشاطها عبر حسابها الشخصي في موقع فيسبوك وكتابتها منشورات تنتقد الأوضاع المعيشية التي تمر بها المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

ووفقاً للمصادر فإن انتقادات الجرف تم تصنيفها ضمن إطار “الجرائم المعلوماتية” والتي تقوم على ملاحقة الافرع الأمنية لكل من ينشر أي انتقاد ضد نظام الأسد وحكومته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد رئيس اتحاد الصحفيين التابع للنظام موسى عبد النور اعتقال الجرف من قبل “فرع مكافحة الجرائم الالكترونية” التابع للأمن الجنائي بدمشق منذ سبعة أيام.

وزعم في تصريح صحفي لأحد المواقع الموالية أن الجرف تجاوزت محظورات النشر وارتكبت مخالفة فيما يتعلق بالنشر الإعلامي على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن هذا الرد حصل عليه من الافرع الأمنية.

ويوم الخميس الماضي أقدمت مخابرات النظام السوري على اعتقال الإعلامية ابنة العميد الركن الطيار في جيش الأسد أديب الجرف أثناء عودتها من مدينتها السلمية بريف حماة الشرقي إلى مكان عملها في دمشق.

يذكر أن نظام الأسد حذر قبل أيام المواطنين المقيمين في مناطق سيطرته من التواصل مع مواقع إلكترونية وصفحات مشبوهة تنتقد الواقع المعيشي المتردي والظروف الصعبة في مناطق النظام تحت طائلة الاعتقال بتهمة الوهن من عزيمة الأمة وإضعاف الشعور القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى