ميدانية

النظام وروسيا يصعدان في إدلب.. غارات وقصف مدفعي بمناطق متفرقة

شاهد – خاص
استهدفت مقاتلات حربية روسية، عصر اليوم الثلاثاء، قرى شمالي إدلب، في ظل تصعيد تشهده المنطقة التي دخلت ضمن تهدئة شاملة في آذار/مارس الماضي.

وفي التفاصيل، ذكر مراسل وكالة “شاهد” أن مقاتلة حربية تابعة لروسيا شنت 3 غارات على الأقل في محيط بلدتي حربنوش وقورقانيا، شمالي غرب محافظة إدلب.

ولم تتوفر معلومات حول حدوث خسائر بشرية، وغارات اليوم تعتبر الأولى داخل إدلب منذ كانون الأول الماضي.

في الأثناء قال مراسلنا إن مدفعية قوات الأسد استهدفت بلدات كنصفرة والفطيرة بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت قرية بينين جنوبي إدلب للاستهداف براجمات الصواريخ، كما وطال القصف المدفعي أيضا قرية الزيارة بريف حماة الغربي.

في نفس السياق، قامت قوات الأسد باستهداف سيارتين في قرية الزيادية بريف إدلب بصاروخين موجهين. في ظل تحليق مكثف للمقاتلات الحربية في سماء المنطقة،

وكانت مقاتلة روسية نفذت غارة حربية على منطقة الشيخ بحر شمالي غرب إدلب، في7 كانون الأول الفائت.

ومنذ دخول إدلب ضمن تفاهم “الممر الآمن” في 6 آذار/مارس 2020، تكررت خروقات التهدئة من طرف نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، كما نفذت مقاتلات حربية عدة غارات على مواقع متفرقة في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى