محلية

تقرير أمريكي: النصر سيكون حليف تركيا في حال اندلاع مواجهة مع روسيا بسوريا

شاهد – متابعات
رجحت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية أن تكون الغلبة لتركيا في حال اندلعت مواجهات عسكرية مع روسيا على الأراضي السورية.

وأوضحت المجلة، أن القوتين متساويتين في الحجم والقدرة العسكرية على الرغم من أن روسيا تعتبر قوة عظمى وتحتفظ بجيش كبير وأكبر ترسانة للرؤوس النووية في العالم، مشيرة إلى أن تركيا إحدى أقوى الدول في حلف الناتو.

وأشارت في تقرير إلى وجود ما ثغرة أمنية في التواجد العسكري الروسي في سوريا، حيث أن موسكو تمتلك قاعدة جوية رئيسية واحدة فقط في سوريا قاعدة حميميم وقاعدة بحرية في طرطوس فقط.

وأضافت: “تعتمد روسيا على السفن لجلب إمداداتها العسكرية إلى هذه القواعد وذلك عبر المرور في البحر الأسود ومضيق البوسفور الذي تسيطر عليه تركيا، على عكس الولايات المتحدة التي لديها قوة نقل جوية كبيرة في حال التدخل العسكري السريع في الخارج”.

ونقلت المجلة عن الخبير في الجيش الروسي مايكل كوفمان قوله أن القيود اللوجستية والبنية التحتية للجيش الروسي في سوريا لا تسمح لموسكو بتعزيز قواتها أكثر مما هي عليه حالياً، مؤكداً أن الوجود العسكري الحالي غير القابل للتطور يضع روسيا في موقع ضعيف جداً.

وختمت المجلة تقريرها باستبعاد أن توجه روسيا ضربة انتقامية ضد تركيا كونها عضو في حلف الناتو الذي سيجد نفسه ملزماً بدعم أنقرة في حال تعرضت إلى هجوم على أراضيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى