محلية

خلاف على المعابر يتطور لاشتباك مسلح بين زينبيون والدفاع الوطني في دير الزور

شاهد – متابعات
اندلعت مواجهات مسلحة بين عناصر من ميليشيا زينبيون الأفغانية وآخرين من الدفاع الوطني في دير الزور إثر خلاف على عائدات معابر التهريب.

وأكدت مصادر إعلامية مقتل عنصر من ميليشيا زينبيون وإصابة اثنين من ميليشيا الدفاع الوطني مساء أمس الأحد، جراء تبادل لإطلاق النار شمال بلدة التبني بريف دير الزور الغربي.

وأوضحت المصادر أن سبب الاشتباك هو خلاف حول تقاسم السيطرة على الحواجز المنتشرة على ضفاف نهر الفرات، والتي تفرض إتاوات على الأهالي الذين يتنقلون بين مناطق سيطرة النظام ومناطق قسد على الضفة الثانية من نهر الفرات.

وبحسب المصادر فإنه تم نقل الجرحى إلى المشافي الميدانية في بلدتي التبني ومعدان عتيق غرب دير الزور، مشيرة إلى أن المنطقة شهدت عقب الاشتباكات استنفاراً لميليشيات الدفاع الوطني والحرس الثوري الإيراني.

يذكر أن محافظة دير الزور تضم أكثر من 8 معابر للتهريب بين المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد والمناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد وبين الحين والآخر تشهد المنطقة اشتباكات بين عناصر الأخير بسبب صراع النفوذ والعائدات المالية الواردة من عمليات التهريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى