محلية

استشهاد ستة عناصر من الجيش الوطني بهجوم انتحاري ضرب حاجزاً شرقي حلب

شاهد – متابعات
استشهد ستة من عناصر فرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني السوري، اليوم الأحد، إثر قيام انتحاري بتفجير سيارته المفخخة قرب حاجز لهم.

وأفاد مراسل شاهد أن ستة من عناصر فرقة استشهدوا وأصيب أربعة آخرين بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة على حاجز أم شكف شرق حلب.

وأوضح مراسلنا أن عناصر الجيش الوطني المتواجدين على الحاجز أوقفوا سيارة من نوعيه سنتافيه كانت متجهة نحو مدينة الباب بهدف تفتيشها ليقوم السائق بتفجير نفسه.

وتحمل هذه العملية بصمات تنظيم داعش وذلك بالنظر إلى طريقة تنفيذها وتبنيها في وقت سابق عدة عمليات أمنية ضد الجيش الوطني السوري في ريف حلب الشرقي والشمالي.

تجدر الإشارة إلى أن ريفي حلب الشرقي والشمالي تنتشر بهما خلايا لتنظيم داعش وأخرى تتعاون مع ميليشيا قسد تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة واحداث تفجيرات فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى