سياسي محلي

الإئتلاف الوطني يعمل على حشد دولي لرفض الإنتخابات الرئاسية القادمة

شاهد – متابعات
عقد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “نصر الحريري”، إجتماعاً مع السفير الفرنسي في تركيا “هيرفي ماجرو” وذلك لبحث آخر مستجدات الملف السوري والعملية السياسية.

وأوضح الائتلاف في بيان، أن الطرفين بحثا مستجدات الأوضاع الميدانية في سوريا ومعاناة المهجرين والنازحين في المخيمات واستمرار نظام الأسد في التعويل على النهج العسكري والتصعيد الأخير في درعا.

وحضر اللقاء كل من نائب رئيس الائتلاف ربا حبوش، وأمين سر الهيئة السياسية رياض الحسن، ومنسق دائرة العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو، ومسؤول مكتب الائتلاف الوطني في أنقرة أحمد بكورة.

وتناول الاجتماع تطورات العملية السياسية، بما في ذلك الجولة الخامسة من أعمال اللجنة الدستورية السورية، وقد أكد الحريري أن نظام الأسد يحاول المماطلة في عمل اللجنة من أجل إجراء انتخابات رئاسية غير شرعية.

وطالب وفد الائتلاف الحكومة الفرنسية بالضغط على رعاة النظام من أجل تحقيق تقدم ملموس في عمل اللجنة الدستورية، كما أكد على ضرورة تفعيل كامل مسارات القرار 2254 وعلى رأسها مسار إنشاء هيئة الحكم الانتقالي.

يذكر أن الجولة الخامسة من محادثات اللجنة الدستورية السورية انتهت يوم أمس الأول دون أن تحقق أي نتائج أو تناقش المضامين الدستورية كما كان مقرر لها بسبب عرقلة وفد نظام الأسد ورفضه عدة مقترحات قدمها وفد المعارضة والمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى