محلية

ميليشيا “الحرس الثوري” تعتقل نساء وأطفالاً فروا من مخيم الركبان

شاهد – متابعات
اعتقلت دورية تابعة للحرس الثوري الإيراني، فجر اليوم السبت، مجموعة من نازحي ريف حماة، في منطقة أبو الكالات شمالي مدينة تدمر، عقب خروجهم من مخيم الركبان عن طريق التهريب.

وبحسب شبكة “عين الفرات” المحلية، تمت عملية الاعتقال عقب خروج المجموعة المكونة من عائلتين، من مخيم الركبان الواقع في المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” في محافظة الرقة.

وتضم المجموعة 5 نساء و 3 أطفال و 3 رجال إضافة للمُهرِّب، وقالت الشبكة إن المعتقلين كانوا يودون العبور من مخيم الركبان إلى مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” في محافظة الرقة، عبر دراجات نارية، مستغلين الأجواء الشتوية، وبمبلغ 1500 دولار لكل عائلة.

وبعد الاعتقال تم نقل المجموعة إلى مبنى سكني حكومي يقع غرب مركز مدينة تدمر مقابل مضمار الهجن في حي المتقاعدين بغية التحقيق معهم.

ونقلت الشبكة عن مصادرها، أن الأهالي يخشون أن يتعرض أفراد العائلتين للتعذيب الممنهج، لكنهم يأملون أن يفرج الحرس الثوري عنهم مقابل الفدية.

ويقع مخيم الركبان في منطقة صحراوية، ويعيش فيه قرابة 12 ألف نازح، معظمهم من النساء والأطفال، فر سكان المخيم من المعارك التي دارت سابقا في مناطقهم محتمين بالحدود الأردنية، لكن إغلاق الأردن لحدوده أمامهم جعلهم عالقين في منطقة قاحلة في ظل فقدان أبسط مقومات الحياة الأساسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى