سياسي دولي

مقاربة “خطوة – خطوة” يمكن أن تتعرض للاختبار بين واشنطن ونظام الأسد

شاهد – متابعات
كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية عن مقترحات داخل البيت الأبيض، لاختبار مقاربة “خطوة – خطوة” مع نظام الأسد و التفاوض لتحقيق الأهداف الأميركية بسياسة جديدة.

وقالت إن أوراقا بحثية ومقالات ودراسات علنية وسرية تتضمن مقترحات انهمرت على واشنطن لتغيير المقاربة.

وأفادت أن المطلوب من واشنطن ضمن المقاربة: إعفاء جهود محاربة «كوفيد – 19» من العقوبات، وتسهيل إعمار البنى التحتية المدنية على غرار المستشفيات والمدارس ومنشآت الري، ثم تخفيف العقوبات الأميركية والأوروبية بشكل تدريجي.

المطلوب من دمشق في المقابل، أن تقوم بخطوات تشمل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتأمين العودة الآمنة والكريمة للاجئين، وحماية المدنيين ووصول المساعدات من دون أي عوائق إلى كل المناطق، والتخلّص مما تبقى من الأسلحة الكيماوية بموجب اتفاق عام 2013، وتنفيذ الإصلاحات السياسية والأمنية، بما في ذلك المشاركة بنيات حسنة في مسار جنيف، واعتماد المزيد من نظام اللامركزية.

يشار إلى أن واشنطن بدأت منتصف العام الماضي بتنفيذ “قانون قيصر” وذلك بفرض عقوبات على مائة كيان وفرد في سوريا بعد إقرار من الكونغرس بأعضائه من الحزبين، لضمان استمرار تطبيق بنوده السياسية والاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى