محلية

نظام الأسد يعتقل إعلامياً موالياً اتهم بثينة شعبان بالفساد

شاهد – متابعات
أقدمت الافرع الأمنية التابعة لنظام الأسد على اعتقال أحد الإعلاميين الموالين للنظام في محافظة طرطوس بسبب اتهامه لبثينة شعبان بالفساد.

وأكدت مصادر إعلامية، قيام مخابرات النظام باعتقال الإعلامي الموالي يونس سليمان مدير صفحة مواطن مع وقف التنفيذ الناقدة للأوضاع المعيشية في طرطوس.

ووفقاً للمصادر، فإن اعتقال سليمان سببه نشر تدوينة على صفحة الفيسبوك المذكورة آنفاً تتهم بثينة شعبان مترجمة رأس النظام السابق حافظ الأسد ومستشارة بشار الأسد بالفساد.

وقال سليمان في منشوره: “يا حضرة المستشارة بثينة شعبان، أنت والحكومة ومجلس الشعب وجميع المسؤولين، صرعتونا بالصمود هذا هو الصمود خاصتكم بعد 10 سنوات تفضلوا وعيشوا يوماً واحداً مكان مواطن منا، نتحداكم إن كنتم ستكملون اليوم يكفي فسادكم صار واضحاً ويكبر”.

وتابع: “يكفي أيها الفاسدون يا خونة يا أصحاب الشعارات المنافقة يكفي، ينبغي أن يخرج الشعب عن صمته يكفي لأن كراماتنا صارت تحت أحذية المسؤولين بسبب سكوتنا وتصفيقنا لهم”.

واوضحت المصادر أن الاعتقال تم بطريقة أشبه للخطف حيث تم اقتياده منذ أربعة أيام أثناء استخدامه وسيلة نقل عامة ونقله إلى مكان مجهول ولا يزال مصيره غير معلوم حتى الآن.

وأشارت إلى أن مخابرات النظام السوري كانت قد اعتقلت سيلمان مطلع الشهر الجاري إثر اتهامه لمحافظ طرطوس بالفساد، مضيفة أن الأخير اعترف خلال مقابلة مع صحيفة الوطن الموالية بمسؤولياته عن عملية الاعتقال.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها نظام الأسد باعتقال الإعلاميين الموالين له والذين دافعوا عن جرائمهم، حيث قامت أفرعه الأمنية منتصف الشهر الجاري باعتقال الصحفي وضاح محي الدين مدير مجلة بقعة ضوء بسبب حديثه عن فساد شعبة الجمارك في حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى