محلية

ريف دمشق ينتفض.. اغتيال ضابط مخابرات في الغوطة وهجوم على حاجزين بالريف الغربي

شاهد – متابعات
شهد ريف دمشق يوم أمس الخميس عدة هجمات مسلحة ضد نظام الأسد أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف قواته.

وأكدت مصادر محلية، مقتل ضابط مخابرات واثنين من مرافقيه في بلدة حمورية في الغوطة الشرقية إثر هجوم مسلح استهدفهم.

وفي بلدة كناكر بالريف الغربي نفذ مجهولون هجوماً على الحواجز العسكرية المتواجدة على أطراف مدينة كناكر في ريف دمشق الغربي ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

ونفذ مجهولون أيضاً هجوماً على حاجز السهل التابع لنظام الأسد في قرية مغر المير التابعة لناحية بيت جن بريف دمشق الغربي.

جدير بالذكر أن هذه الهجمات تأتي بالتزامن مع تصاعد الهجمات ضد العمليات ضد نظام الأسد في ريف درعا وذلك على خلفية العملية العسكرية التي يشنها ضد طفس بالريف الغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى