بيانات - تعاميم - قراراتسياسي دولي

تقرير: الأردن وافقت على إعادة فتح معبر نصيب مع نظام الأسد بشرط

شاهد – متابعات
كشفت مصادر إعلامية عن موافقة الحكومة الأردنية على إعادة فتح معبر نصيب مع نظام الأسد إلا أنها وضعت شرطاً لذلك.

وذكر موقع “تلفزيون سوريا” أن المملكة طالبت بتسليم المعبر لقيادة اللواء الثامن وانسحاب ميليشيات الفرقة الرابعة” والأمن العسكري منه مع إبقاء عناصر الجمارك والشرطة التابعة لنظام الأسد.

ووفقاً للمصدر فإن عمان ربطت فتح المعبر وتسهيل التجارة بين سوريا والأردن وتسهيل عمليات دخول وخروج المسافرين بتسليم اللواء الثامن حماية المعبر بشكل كامل.

وأكد الموقع أن الأردن ومعه دول أخرى قرروا أنه في حال استمر انتشار الميليشيات الإيرانية في منطقة الجنوب السوري تفعيل غرفة العمليات المشتركة “الموك”.

وغرفة عمليات “الموك” تم إنشاؤها في عام 2013 وتضم 56  فصيلاً ثورياً في درعا والقنيطرة وريف دمشق بدعم دول أصدقاء سوريا، وقد تم تجميدها في أيار من عام 2018 قبل دخول نظام الأسد إلى المنطقة ضمن اتفاق روسي – أمريكي – اسرائيلي.

جدير بالذكر أن وجود الميليشيات الإيرانية في الجنوب السوري يعتبر مصدر قلق للمملكة الأردنية الهاشمية وتهديداً لأمنها القومي خاصة وأنها ضبطت بعد دخول نظام الأسد إلى محافظة درعا عشرات محاولات التسلل وتهريب المخدرات إلى أراضيها من الجهة الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى