محلية

عملية أمنية لجاهز استخباراتي غربي على بعد 3 كيلو من قصر بشار الأسد

شاهد – متابعات
نفذ جهاز استخبارات غربي، عملية سريّة في مدينة دمشق، على بعد ثلاثة كيلو مترات عن قصر الأسد، ضمن مبنى سكني، في أحد أحياء دمشق، استهدفت مقر الوحدة 840 التابعة لميليشيا فيلق القدس الإيراني في سوريا.

ويُظهر تسجيل مصور عملية تفتيش تجري لمنزل يحوي عدة مكاتب، بحثاً عن ملفات ما، ودار خلاله حديث بين شخصين في الثواني الأخيرة من الفيديو، بدا أن أحدهما مصوّر العملية.

ونقل موقع “صوت العاصمة” المعارض عن المركز الإسرائيلي الذي بثّ الفيديو، أن المنفذين استولوا على المواد الموجودة داخل المقر المذكور، مع تنفيذ استجواب سريع للعناصر الموجودين فيه.

وذكر الموقع أنه استطاع تعقّب الصورة التي بثها المركز للبناء المذكور، وتبيّن أنها في حي كفرسوسة وسط دمشق، أكثر الأحياء وجودا أمنيا في العاصمة.

ويبعد البناء الذي جرت فيه العملية، عشرات الأمتار عن مبنى وزارة الداخلية، وتحيط به على مسافة مئتي متر مفرزتين للأمن العسكري، فيما يقع المربع الأمني في شارع قريب منه.

كانت إسرائيل أعلنت في تشرين الثاني 2020، أنها استطاعت فك شيفرة الوحدة 840 التابعة لفيلق القدس الإيراني.

وبحسب التصريحات الإسرائيلية حينها، فإن الوحدة 840 هي وحدة عملياتية تعمل في السر لصالح فيلق القدس، وتأخذ على عاتقها تخطيط وإنشاء بنية تحتية للإرهاب خارج إيران.

وأكد صوت العاصمة أن الوحدة تعمل بشكل رئيسي على عمليات تستهدف المعارضين لإيران خارج حدود البلاد، ويترأسها زيدان مير المعروف باسم سدير باغري، يرافقه اثنين من النشطاء التابعين لفيلق القدس هما مختبي هاشمي ومحسن محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى