سياسي محلي

هل انسحب 15 عضوا من هيئة التفاوض السورية من “مؤتمر المستقلين”؟

شاهد – متابعات
نفى المتحدث باسم “كتلة المستقلين”، داخل هيئة التفاوض السورية مهند الكاطع، وجود أي اسم من بين الأسماء المنسحبة، التي نقلتها عنب بلدي، في 25 من كانون الأول، ضمن “كتلة المستقلين” في “هيئة التفاوض”.

وكانت صحيفة “عنب بلدي” نقلت في وقت سابق عن عضو في “مؤتمر المستقلين” أن 15 معارضًا انسحبوا من المؤتمر، هم: ندا الركاد، بشار الحاج علي، بشار سعد الدين، الدكتور حسام الدين حزوري، حسن جاويش، حسن حاج إبراهيم، حسين حمادة، فاضل عفا الرفاعي.

إضافة إلى الدكتور مأمون البورسان، محمود عبيد، الدكتور معد محمد طايع، الدكتور بسام محمد السلاما، وهاد الحاج يحيى، عبد العزيز عجيني، جمال عسكر.

وتحدث القاطع لـ”عنب بلدي” أيضا، وقال إن بعض هذه الأسماء رشح لعضوية “هيئة التفاوض” والأمانة العامة، لكنه لم يحصل على الأصوات.

وأضاف أن العديد من أعضاء “مؤتمر المستقلين” جرى فصلهم بسبب تمثيلهم للائتلاف لاحقًا، وهناك أعضاء غير منسحبين ورد اسمهم في البيان (الذي تحدث عن انسحابهم).

بينما يوجد منسحبون بالفعل مثل ندا الركاد وحسام الحزوري ووهاد الحاج يحيى.

ونتجت ”كتلة المستقلين” عن “هيئة التنسيق الوطنية” ومنصة “موسكو” ومنصة “القاهرة” وعدد من المستقلين دعوا إلى الرياض، وعقدوا اجتماعًا في كانون الأول 2019، وقاطعته الأطراف الأخرى في “هيئة التفاوض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى