سياسي محلي

انطلاق جلسة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية.. والعلم والنشيد الوطني أبرز الملفات الخلافية

شاهد – متابعات
انطلقت، صباح اليوم الخميس، جولة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية السورية في العاصمة السويسرية جنيف وسط استمرار الخلافات بين الوفود المشاركة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن عضو اللجنة الدستورية عن وفد المعارضة بسمة قضماني طالبت وفد النظام بطرح نصوص للمناقشة تخص مواضيع العلم والنشيد والعملة.

وأضافت المصادر، أن وفد النظام تجاهل تلك المطالب وبدأ أحد أعضائه بطرح نصوص من دستور عام 2012 والقراءة منها.

واعترض وفد المعارضة على طرح هذه النصوص باعتبارها مواضيع خلافية ولا يحق لوفد النظام تقريرها وحده، خاصة أن وفد النظام طرحها بوصفها “رموزاً وطنية”، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

ويوم أمس الأول رفض وفد النظام مقترحين لأعمال الجولة الحالية تقدم بهما رئيس وفد المعارضة هادي البحرة والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون يتعلقان بمنهجية العمل التي يجب السير وفقها أثناء صياغة الدستور.

جدير بالذكر أن نظام الأسد يستغل اللجنة الدستورية منذ الإعلان عنها في عام 2019 لكسب الوقت والتظاهر بأنه يرغب في تطبيق حل سياسي في وقت يمضي به بالحسم العسكري ومواصلة اعتقال عشرات الآلاف السوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى