ميدانية

قتلى وجرحى من قوات الأسد بهجومين منفصيلن جنوب إدلب

شاهد – متابعات
لقي عدد من عناصر قوات الأسد مصرعهم وأصيب آخرين بجروح جراء تعرض مواقعهم في ريف إدلب الجنوبي للاستهداف من قبل الفصائل الثورية.

وأفاد مراسل “وكالة شاهد الإعلامية”، أن الفصائل الثورية استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات الأسد على محور الملاجة ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفها.

وأشار إلى مقتل عنصرين من قوات الأسد يوم أمس الأربعاء على محور الكدورة جنوب شرقي إدلب جراء استهدافهما من قبل الفصائل الثورية بالقناصات.

وتأتي هذه الهجمات رداً على تعرض قرى وبلدات الشمال السوري للقصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات الأسد، التي استهدفت يوم أمس سيارة مدنية بصاروخ موجه غرب حلب ما أدى إلى سقوط جرحى مدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان العام الماضي، ورغم تراجع وتيرة العمليات العسكرية إلا أنها واصلت قصف المنطقة وعمليات التسلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى