سياسي دولي

مصر توضح إمكانية إعادة العلاقات مع نظام الأسد بشكل رسمي

شاهد – متابعات
أوضح وزير الخارجية المصري سامح شكري، إمكانية إعادة العلاقات مع نظام الأسد بشكل رسمي، وذلك بعد مطالبة عدد من نواب البرلمان بذلك.

وذكر شكري أن موضوع عودة العلاقات مع نظام الأسد فيه بعض التعقيد، مضيفاً أن بلاده تأمل أن تعود سوريا لمحيطها العربي وأن تعود مرة أخرى، لتبوء بمكانتها التي نعتز بها جميعاً”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن “الجميع يتعاطف مع سوريا كدولة وشعب، وأن مصر ترحب بالسوريين على أراضيها، وهذا شيء تعتز به”، مشيراً إلى ما تعرض له الشعب السوري من كوارث ونزوح خارج وطنه.

وفي شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي كشف الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن وجود عدة دول تطالب بعودة نظام الأسد إلى مجلس الجامعة وانهاء تجميد مقعد سوريا، مؤكداً أن هذا الملف لا يزال لا يحظى بالتوافق المطلوب.

وتعتبر مصر من أبرز الدول المطالبة بإعادة النظام إلى الجامعة العربية ومن أكثر الدول العربية تماهياً مع مواقف نظام الأسد تجاه العديد من الملفات أبرزها الوجود العسكري التركي في شمال سوريا حيث قام المسؤولين المصريين بمهاجمته في العديد من المناسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى