محلية

ميليشيا قسد تمهل مطلوبي التجنيد القسري في مناطقها 30 يوما لتسليم أنفسهم

شاهد – متابعات
أعلنت ميليشيا “قسد” في بيان، اليوم الأربعاء، أنه يتوجب على جميع الشبان، الذين بلغوا سن الخدمة الإلزامية في مناطق سيطرتها مراجعة مراكز التجنيد الإلزامي لقطع دفاتر الخدمة وتسوية أوضاعهم.

وقال البيان “إلى جميع المطلوبين لخدمة واجب الدفاع الذاتي مراجعة مراكزها لقطع دفاتر الخدمة وتسوية أوضاعهم وإلا سيعرض نفسه للمسائلة”.

ومنح البيان مهلة 30 يوماً للقاطنين في مناطق سيطرة قسد، و90 يوماً من خارجها، كي يقوموا بمراجعة مراكز التجنيد.

وشنت الميليشيا مؤخرا حملة مداهمات واعتقالات طالت الشبان مواليد 1990 وحتى 2002، في محافظة دير الزور.

وفي 23 حزيران 2019، قامت “قسد” بتعديل عدة مواد في قانون التجنيد القديم، الذي أقرته في العام 2014، وأقرت قانونًا جديدًا يتألف من 35 مادة، تشبه في مضمونها قانون التجنيد في مناطق نظام الأسد.

ويشمل السوق للتجنيد الإلزامي جميع سكان شمال وشرق سوريا، وحتى المقيمين فيها والأجانب ومكتومي القيد، ممن هم بحكم المقيمين لأكثر من خمس سنوات في المنطقة، ممن أتموا الثامنة عشرة من العمر، بتاريخ 22 / 6 / 2019.

وكانت “هيئة القانونيين السوريين” أكدت على عدم شرعية “قانون التجنيد الإلزامي” الذي فرضته “قسد” ، معتبرة أنه يخالف القوانين والاتفاقيات الدولية ويعتبر جريمة حرب وانتهاكاً لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى