سياسي محلي

بسبب تعطيل النظام.. وفد المعارضة يدرس تعليق المشاركة في أعمال اللجنة الدستورية

شاهد – متابعات
نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن أحد أعضاء الهيئة الموسعة للجنة الدستورية عن قائمة المعارضة، أن استمرار التعطيل في جدول أعمال الجولة الخامسة التي انعقدت منذ يوم الإثنين، في جنيف، سيفضي لأن يبحث وفد المعارضة تعليق مشاركته في أعمال اللجنة.

وأضاف المصدر الذي قالت “العربي الجديد” إنه فضل عدم الإفصاح عن اسمه، بأن هذا الخيار بات قيد البحث والنقاش بين هيئة التفاوض ووفد المعارضة إلى اللجنة الدستورية.

وأكد بأن الأجواء غير مبشرة داخل اجتماعات الجولة الحالية، متحدثا عن عراقيل أتى وفد النظام بها إلى هذه الجولة، ولا يحمل جدية بدعم إنجاح العملية الدستورية برمتها.

وبحسب المصدر ذاته فإن أبرز تلك العراقيل تتمثل في تركيز وفد النظام والأعضاء المحسوبين عليه ضمن قائمة المجتمع المدني، على زج مشكلة السيادة المنقوصة واستمرار فرض العقوبات على النظام وكون الدولة ناقصة السيادة، من خلال وجود عدد من الجيوش على أراضيها، بشكل لا يسمح لها بالدخول بحل سياسي إلا بعد حل هذه المشكلة، وبالتالي لا يمكن صياغة دستور جديد إلا مع إنهاء كل أشكال الاحتلال وإقرار الحل السياسي.

وكشف المصدر أن وفد المعارضة في اللجنة بات يدرس مختلف الخيارات والسيناريوهات ومنها الانسحاب، مشيراً إلى أن ضمن الخيارات تعليق وفد المعارضة لمشاركته في أعمال اللجنة، وأن الأمر بات محط نقاش بين هيئة التفاوض والوفد.

وكان وفد المعارضة لوح قبيل انعقاد أعمال الجولة الحالية، باللجوء إلى مراجعة مشاركته في مسار اللجنة في حال استمر النظام بعملية التعطيل والمماطلة.

ولم تسفر جلستا يوم الإثنين عن تقدم يذكر، في ظل حدوث مهاترات تسبب بها وفد نظام الأسد الذي تحدث طويلا حول مفهوم السيادة الوطنية. كما لا يبدو أن جلستي يوم الثلاثاء قد أحرزت أي نجاح.

وكان المبعوث الأممي الخاص لسوريا، غير بيدرسون، صرح، في وقت سابق، قبل بدء الجولة الخامسة، أن اجتماع اللجنة الدستورية، “سيكتسب أهمية كبيرة”، موضحا أن عمل اللجنة الدستورية سينتقل “من الإصلاحات الدستورية إلى صياغة الدستور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى