اقتصاد محلي

انخفاض كبير في قيمة الليرة السورية عقب تداول الـ5000.. ونظام الأسد يدعي أن طرحها لا يؤثر!

شاهد – متابعات
شهدت الليرة السورية اليوم انخفاضاً كبيراً في قيمتها أمام العملات الأجنبية وذلك بعد أيام قليلة من طرح نظام الأسد ورقة نقدية من فئة الـ5000 ليرة سورية.

وسجلت الليرة السورية في الشمال السوري سعر 2960 شراءً و 2990 مبيعاً أمام الدولار، وسعر 3585 شراءً و 3627 مبيعاً أمام اليورو، و 400 شراءً و 407 مبيعاً أمام الليرة التركية.

وفي الجنوب السوري سجلت الليرة السورية سعر 2975 شراءً و 3651 مبيعاً أمام الدولار، وسعر 3604 شراءً و 3651 مبيعاً أمام اليورو، و 402 شراءً و 409 مبيعاً أمام الليرة التركية.

ويوم الأحد الماضي أعلن المصرف المركزي التابع لنظام الأسد عن طرح ورقة نقدية من فئة الـ5000 ليرة سورية، وذلك لمواجهة العجز الذي تعاني منه موازنته منذ عام 2013.

في سياق متصل، زعم رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية التابع لنظام الأسد عابد فضلية أن فئة الـ5 آلاف ليرة التي تم طرحها من قبل المصرف المركزي لا تؤثر على الاقتصاد ولا تعني انهياره.

ورأى أن طرح فئة الـ10 آلاف في المستقبل أمر طبيعي لأنها “تساعد في التعاملات الاقتصادية”، مدعياً أن طرح أي فئة من العملة حتى لو كانت فئة الـ100 ألف لا يعني أن الاقتصاد قد انهار وإنما الهدف من ذلك تسهيل التعاملات النقدية، حسب زعمه.

جدير بالذكر أن اقتصاد نظام الأسد يعاني منذ عشر سنوات بسبب ضعف الناتج المحلي وتسخير ما تبقى من مقدرات لديه في تمويل حربه ضد الشعب السوري وقد عمقت العقوبات المفروضة عليه من أزمته وأثرت عليه بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى