محلية

أهالي السويداء يحطمون صور “بشار الأسد” ويدعون لمظاهرات.. والسبب!

شاهد – متابعات
أظهرت صور نشرتها شبكة “السويداء 24” قيام مدنيين من داخل المحافظة، اليوم الثلاثاء،  بتحطيم صور لرأس النظام “بشار الأسد”، داخل المدينة، وذلك احتجاجا على توجيه إساءة من أحد الضباط للرئيس الروحي لطائفة الدروز الموحدين.

ونقلت “وكالة زيتون الإعلامية” عن “ريان معروف” رئيس تحرير موقع “السويداء 24” أن الرئيس الروحي للطائفة الدرزية “حكمت الهجري” اتصل برئيس فرع الأمن العسكري بالسويداء “لؤي العلي” للمطالبة بكشف مصير مدني اعتقلته استخبارات قوات الأسد في مدينة حمص.

ورد “العلي” على “الهجري” بطريقة غير لائقة موجهاً له شتائم عبر المكالمة الهاتفية، مما أثار حالة استياء عارمة لدى أهالي السويداء لكون غالبيتهم من الطائفة “الدرزية”، فقام البعض بتحطيم صور “بشار الأسد” في عدد من أحياء مدينة السويداء.

وعلى إثر ذلك، وصلت وفود عديدة لمنزل الرئيس الروحي للطائفة الدرزية “حكمت الهجري” لإعلان تضامنها معه في بلدة “قنوات” بريف السويداء.

وأكد “معروف” أن اتصالات عديدة وردت من مسؤولين في نظام الأسد للرئاسة الروحية للطائفة بهدف تقديم الاعتذارات عن الأمر.

وفي محاولة من استخبارات قوات الأسد لتهدئة الموقف تم إطلاق سراح المعتقل “سراج راجح الصحناوي”، في حين طالب أهالي السويداء الغاضبون بإقالة رئيس فرع الأمن العسكري بالمنطقة الجنوبية من سوريا “لؤي العلي” ، وسط دعوات لخروج بمظاهرات احتجاجية خلال الأيام القادمة.

كانت السويداء شهدت في تموز 2020 مظاهرات عارمة ضد النظام، طالب خلالها الأهالي برحيل بشار الأسد، حيث يرى البعض أنها جاءت استكمالا للثورة السورية التي اندلعت في آذار 2011.

و على مدار عقد من الثورة السورية وصراعها ضد حكم بشار الأسد ونظامه القمعي، رفض بعض زعماء المحافظة الاصطفاف مع أي طرف، كما امتنعوا عن إرسال الشبان لتأدية الخدمة الإلزامية في صفوف قوات الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى