محلية

موقع معارض يكشف عن مشروع روسي لأبناء بلدة كناكر بريف دمشق

شاهد – متابعات
طرحت روسيا مؤخرا، مشروعا لتشكيل ميليشيا تتبع لقواتها بشكل مباشر، في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي التي شهدت حالات اعتقال طالت عددا من أبنائها خلال الأسابيع الماضية.

وذكر موقع “صوت العاصمة” المعارض، أن وفدا روسيا يضم عدداً كبيراً من الضباط الروس، بعضهم من مركز المصالحة الروسي في دمشق، وآخرين من الضباط المتمركزين في قاعدة حميميم العسكرية، عقد ثلاثةاجتماعات متتالية في بلدة كناكر بريف دمشق خلال الشهر الجاري.

ولفت إلى أن اثنين من الاجتماعات جرى مع ممثلي فصائل المعارضة سابقاً، وآخر عُقد بحضور أعضاء لجنة المصالحة ووجهاء البلدة.

وخلال الاجتماعات الثلاثة، أعاد الوفد الروسي طرح مشروع تشكيل ميليشيا محلية تتبع للقوات الروسي بشكل مباشر، تضم المنشقين وعناصر التسويات من أبناء البلدة، مقابل طرح ملف المعتقلين مجدداً من قبل وجهاء البلدة.

يشار إلى أن قوات المعارضة سلمت بلدة كناكر للنظام عقب اتفاق تم من خلاله تسوية أوضاع المقاتلين وتهجير رافضي التسوية نحو الشمال السوري منتصف العام 2018، على أن يتعهد النظام بعدم اعتقال أي شخص بعد عملية التسوية، وهو ما تم الإخلال به لاحقا، وأدى لحدوث حالات احتجاج شعبية قوبلت بفرض الحصار على أبناء البلدة في أيلول 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى