سياسي دولي

تقرير حقوقي: نظام الأسد وروسيا ارتكبا 22 مجزرة في سوريا العام الماضي

شاهد – متابعات
أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب نظام الأسد وروسيا 22 مجزرة في سوريا خلال العام 2020 الماضي.

وأوضحت الشبكة أن 1734 مدنياً من بينهم 326 طفلاً و169 سيدة قتلوا العام الماضي “على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا”.

وأضافت أن قوات نظام الأسد مسؤولة عن قتل 432 مدنياً بينهم 79 طفلاً و29 سيدة وارتكتب 11 مجزرة، مشيرة إلى أن القوات الروسية قتلت 211 مدنياً بينهم 62 طفلاً و48 سيدة وارتكب 11 مجزرة أيضاً.

وسجل التقرير مقتل 63 مدنياً بينهم 11 طفلاً و3 سيدات، على يد ميليشيات قسد التي ارتكتب هي الأخرى مجزرة العام الماضي، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 7 مدنيين، بينهم طفل وسيدة وأوقعت مجزرة أيضاً.

جدير بالذكر أن عام 2020 يعتبر العام الأقل في عدد سقوط الضحايا منذ اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس 2011، إلا أنه في الوقت ذاته شهدت أكبر موجة نزوح في التاريخ الحديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى