سياسي دولي

روسيا ستعارض المناقشات المغلقة في مجلس الأمن حول ملف أسلحة النظام الكيماوية

شاهد – متابعات
قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن بلاده ستعارض “المناقشات المغلقة في مجلس الأمن الدولي حول موضوع الملف الكيماوي في سوريا”.

وخلال حديث لـ “وكالة تاس” الروسية ألمح نيبينزيا أن “بريطانيا بصفتها رئيسة مجلس الأمن الدولي في شباط المقبل، تقترح مناقشة موضوع الملف الكيماوي دون بث عبر الفيديو وأيضا دون مشاركة ممثل سوريا” وقال “سنعترض على ذلك”.

وأضاف “المجتمع الدولي يجب أن يكون على معرفة بما يدور حول الملف الكيماوي في سوريا لذلك سوف نصر على أن يكون الاجتماع مفتوحاً”

وكانت فرنسا قد اعتمدت مشروع قرار غربي ينصّ على تعليق حق تصويت سوريا في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية العالمية بسبب عدم تقديمها لتفاصيل حول ثلاث هجمات كيماوية نفذت في عام 2017.

يذكر أن نظام الأسد أعلن في آب 2014، انتهاء عمليات إتلاف الأسلحة الكيماوية التي لديه. وذلك بعد سنة من شنه هجمات كيماوية على الغوطة الشرقية ومعضمية الشام أسقطت عشرات الشهداء في المنطقتين.

وبحسب تقرير لـ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان” فإنَّ قرابة 222 هجوماً بأسلحة كيميائية قد نُفِّذَ في سوريا منذ أول استخدام موثق لها في كانون الأول/ 2012 حتى آذار/ 2020، نفَّذَ النظام السوري منها 217 هجوماً، تسبَّبت في مقتل ما لا يقل عن 1510 شخصاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى