ميدانية

مقتل وإصابة العشرات من عناصر الحرس الجمهوري بكمين جنوب دير الزور

شاهد – متابعات
لقي عدد من عناصر ميليشيا الحرس الجمهوري التابعة لنظام الأسد مصرعهم وأصيب آخرين بجروح جراء تعرضهم لكمين جنوب دير الزور.

وأكدت مصادر إعلامية، مقتل 14 عنصراً من الميليشيا وإصابة 16 آخرين بجروح جراء تعرض رتل لهم لهجوم على طريق دير الزور تدمر قرب بلدة الشولا بريف دير الزور الجنوبي.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم، حيث ذكر في بيان نشرته “وكالة أعماق”، أن عناصر التنظيم هاجموا رتلاً لقوات الأسد يضم حافلات جنود وآليات مزودة برشاشات ثقيلة، ما أدى إلى مقتل 20 عنصراً وتدمير عدد من الآليات.

من جانبها، نقلت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” عن مصدر في وزارة دفاع الأسد، زعمه أن ثلاثة عسكريين قتلوا وأصيب عشرة آخرين بجروح جراء تعرض حافلتهم لاعتداء، على حد وصفه.

واتهم المصدر القوات الأمريكية بنقل عناصر من تنظيم داعش من العراق إلى منطقة التنف وتوفير الحماية والدعم لها لتنفيذ هجمات في البادية السورية ضد قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

جدير بالذكر أن هذا الهجوم يأتي في وقت أعلنت به قوات الأسد عن إطلاق حملة عسكرية لتمشيط منطقة البادية من خلايا داعش بعد الكمائن المتكررة التي وقعت بها مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى