محلية

رفض الانتساب لـ”جيش الأسد”.. اغتيال قيادي سابق في الجيش الحر شمال درعا

شاهد – متابعات
لقي قيادي سابق في الجيش الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا، مصرعه إثر استهدافه الليلة الماضية بعبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب منزله.

وأكدت مصادر محلية، مقتل القيادي السابق في جيش الأبابيل “محمد عدنان الجباوي” متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة قرب منزله الواقع في مدينة جاسم شمال درعا.

وبحسب المصادر فإن الجباوي رفض الالتحاق بميليشيات الأسد عقب توقيعه على اتفاق التسوية صيف عام 2018، مشيرة إلى أنه تعرض منذ ذلك الوقت لعدة محاولات اغتيال كانت آخرها في آب الماضي.

وشهدت محافظة درعا منذ مطلع شهر كانون الثاني الجاري أكثر من عشرين عملية اغتيال، أدت إلى مقتل 16 شخصاً من أصحاب التسويات الذين يعملون مع الأفرع الأمنية و4 من عناصر المخابرات الجوية والعسكرية.

جدير بالذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا أحصى 409 عمليات اغتيال في المحافظة خلال العام الماضي أدت إلى مقتل 269 شخصاً وإصابة 102 آخرين بجروح، في حين نجا 38 شخصاً من محاولات اغتيالهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى