محلية

اتفاق بين ميليشيا قسد ونظام الأسد برعاية روسية “النفط مقابل حماية عين عيسى”!

شاهد – متابعات
ذكرت شبكة “فرات بوست” أن ميليشيا “قسد” وقعت اتفاقا لتمرير النفط، نحو مناطق سيطرة النظام، عبر شركة قاطرجي، وذلك خلال اجتماع جرى بين الطرفين، بحضور أفراد من الشرطة العسكرية الروسية، في بلدة عين عيسى شمالي الرقة.

وتضمن الاتفاق، السماح بدخول 400 صهريجا من النفط الخام لمناطق سيطرة نظام الأسد شهرياً، دون أي مقابل مادي، وتتكفل آليات تابعة لشركة القاطرجي بالمسؤولية عن عمليات النقل.

ويفترض الاتفاق أن حماية جميع الصهاريج التي تدخل لتعبئة النفط، تقع على كاهل “قسد”. في مقابل تعهد قوات الأسد بحماية مناطق سيطرة الميليشيا، من الهجمات التركية، وذلك عبر نشر حواجز ونقاط مراقبة على خط التماس مع فصائل المعارضة المدعومة من تركيا.

ويعتبر هذا الاتفاق، مخالفة لرغبة أمريكية سابقة، جرى إبلاغ قسد بها في حزيران 2020، ونصت على ضرورة إيقاف تصدير النفط لمناطق قوات النظام، وإيقاف جميع الحقول النفطية بوجه الصهاريج التابعة لقوات النظام.

ومنذ ذلك التاريخ، تعمل القوات الأمريكية على تنفيذ القرار، عبر مراقبة الحقول النفطية والمنشأت التابعة لمنطقة رميلان، وتسيير دوريات ونقاط مؤقتة تابعة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى