محلية

ميليشا “فاطميون” تفقد مجموعة من عناصرها في بادية تدمر

شاهد – متابعات
فقدت ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، الاتصال بـ 4 من عناصرها في بادية تدمر الشرقية، كانت متوجهة، منذ عصر أمس الجمعة، إلى مدينة السخنة، لكن الاتصال انقطع معها بعد اجتيازها محطة الـT3، دون معرفة مصيرها.

وأشار موقع “تلفزيون سوريا” إلى أن المجموعة تعمل في قسم الإشارة التابع للميليشيا، وتوجهت الى مدينة السخنة لتقوموا بصيانة محطة الإشارة الموجودة هناك .

وترجح الميليشيا، بحسب مصاد الموقع، أن يكون تنظيم “داعش” وراء اختفاء العناصر لا سيما وأن معهم سيارة رباعية الدفع و محطة متنقلة للإشارة.

وتنشط خلايا “داعش” في البادية السورية منذ سقوط آخر معاقل دولة الخلافة المزعومة في معركة الباغوز عام 2019.

وكان التنظيم تبنى في بيانات نشرتها وكالة “أعماق” التابعة له تنفيذ نحو 600 هجوم في سوريا خلال 2020، أسفرت عن ألف و327 قتيلاً وجريحاً، 901 منهم من”قسد”، و407 من قوات النظام، و19 من فصائل المعارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى