محلية

“الحرس الثوري” يحتمي بالتجمعات السكنية في مدينة البوكمال

شاهد – متابعات
استغلت ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، غياب الطائرات المسيرة عن سماء دير الزور، خلال اليومين الماضيين، نتيجة سوء الأحوال الجوية، لحفر خنادق وحفر لتخزين الأسلحة عند أطراف مدينة البوكمال شرقي المحافظة.

وأكدت شبكة “عين الفرات” المعارضة، أن الخنادق والحفر تركزت بمنطقة الجبل القريبة من منطقة الحزام، وهي المنطقة المعروفة محلياً باسم المربع، والواقعة في الجهة الجنوبية للمدينة بالقرب من البادية.

وأضافت، أن “الحرس الثوري” عمل على نقل مدافع من عيار 57 ملم، ومضادات طيران من عيارات مختلفة وذخائر متنوعة إلى هذه الخنادق، وقام العناصر بتغطيتها بـ”شوادر” للتمويه.

وبهذه التحركات، باتت مستودعات الأسلحة الخاصة بالحرس الثوري، قريبة جدا من الأحياء المأهولة بالسكان.

وكانت ميليشيا “الحرس الثوري”، قد استولت قبل عدة أيام على بساتين ومزارع ومنازل، لمدنيين في البوكمال، وذلك من أجل إنشاء مقرات جديدة، حيث يعتقد أن التحركات السابقة تأتي في سياق نشاط محموم للميليشيات الإيرانية، بغية تبديل مواقعها فرارا من غارات اسرائيلية محتملة.

وفي 13 كانون الثاني الجاري، تعرض نحو 32 موقعا للميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور، لغارات جوية عنيفة، أدت إلى سقوط أكثر من 100 قتيل، كما دمرت مقار كاملة على رؤوس عناصر وضباط كانوا متواجدين فيها، ما اعتبر ضربة من العيار الثقيل، ضد تجمعات إيران، جنوبي نهر الفرات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى