سياسي دولي

إدارة بايدن توضح موقفها من إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

شاهد – متابعات
أوضحت الولايات المتحدة الأمريكية موقفها من مسألة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في ظل الظروف الحالية.

وأكد القائم بأعمال البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة “مارك كاساير”، أن أي عودة للاجئين السوريين يجب أن تكون طوعية وآمنة وكريمة وتكون إلى مكانهم الأصلي أو الذي يختارونه.

وشدد كاساير على أن الأمم المتحدة كانت واضحة في أن الظروف المواتية للعودة لم يتم تلبيتها حالياً في سوريا، معتبراً أنها في الواقع بعيدة المنال.

وأشار إلى أن بلاده تعارض أي جهود للضغط على اللاجئين السوريين للعودة إلى ديارهم قبل إيفاء هذه الشروط، مضيفاً أن الحل الدائم للملف السوري ممكن فقط من خلال العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254.

ومضى بالقول: “طالما أن نظام الأسد يتجاهل بشكل متعمد هذا القرار، فإننا من غير المحتمل أن نشهد تقدماً كبيراً في الظروف التي تؤدي إلى عودة اللاجئين على نطاق واسع”.

جدير بالذكر أن تصريحات كاساير هذه جاءت خلال مشاركته بفعالية نظمها مكتب العلاقات الخارجية في هيئة التفاوض السورية، يوم أمس الجمعة، في جنيف حول اللاجئين والنازحين السوريين.

وشارك في هذه الفعالية شارك فيها لاجئين من دول الجوار ونازحين من مناطق الشمال السوري إلى جانب السفراء والمندوبين الدائمين لكل من ألمانيا والولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة في جنيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى