سياسي دولي

16 ألف نازح فقدوا مساكنهم جراء العواصف المطرية شمالي سوريا

شاهد – متابعات
أكدت منظمات أممية وإنسانية فقدان ما لا يقل عن 16 ألف نازح من القاطنين في مخيمات الشمال السوري مساكنهم وممتلكاتهم جراء العواصف الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

وأوضح مدير برنامج الطوارئ في منظمة CAFOD هومبلين دوليير، أن التقارير الأولية تشير إلى أن التأثير الأكبر لهذه العواصف كان على الفئات الأكثر ضعفاً الذين يعيشون في المخيمات العشوائية.

وذكرت تقارير منظمة CAFOD، أن 119 مخيماً على الأقل تدمرت بشكل كلي أو جزئي وأصبح الوصول إليها والتنقل داخلها صعباً للغاية، بسبب الفيضانات والوحل والثلوج، مشيرة إلى أن ما يقرب الستة آلاف شخص فقدوا محتويات خيامهم مثل الفراش والطعام والأغراض الشخصية.

بدوره، أوضح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أنه بينما يستمر تقييم الأضرار تؤكد بعض التقارير تضرر أكثر من 1700 أسرة في إدلب جراء الفيضانات.

وأضاف دوجاريك، أن العاملين في المجال الإنساني وزعوا المساعدات الشتوية على 2.3 مليون شخص، تشمل المساعدات الضرورية للوقاية من البرد بما فيها أكياس النوم والملابس الشتوية ووقود التدفئة والمساعدة في إصلاح واستبدال الخيام.

يذكر أن العواصف المطرية والثلجية التي شهدتها منطقة شمال غربي سوريا الاسبوع الماضي أدت إلى تضرر أكثر من مئتي مخيم، في مأساة تتكرر كل شتاء بسبب طبيعة المنطقة وغياب أي حلول جذرية لمشكلة آلاف المدنيين القاطنين بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى