سياسي محلي

وثائق تظهر استخدام نظام الأسد المدارس لأغراض عسكرية

شاهد – متابعات
أظهرت وثائق نشرها المركز السوري للعدالة والمساءلة اعتراف نظام الأسد باستخدام المدارس لأغراض عسكرية وإقراره بالدمار الواسع الذي لحق بالمرافق التعليمية.

ونشر المركز وثائق صادرة عن وزارة التربية التابعة لنظام الأسد موجهة إلى محافظة إدلب في عام 2013 بخصوص المنشآت الحكومية المهجورة.

وتصنيف الوزارة المدارس بحسب فئات مختلفة وهي مدارس مشغولة من قبل النازحين ومدارس مشغولة من قبل جماعات مسلحة ومدارس مشغولة من قوات عسكرية تابعة لنظام الأسد.

وتؤكد الوثائق استخدام نظام الأسد لتسع مدارس لأغراض عسكرية تحت مسمى مشغولة من قبل قوات حكومية، ومشغولة من قوات حكومية كقواعد عسكرية لفترة طويلة من الزمن.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكدت في تقرير أصدرته مؤخراً تحويل نظام الأسد إحدى مدارس مدينة “معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي لمقر عسكري، ومركز تدريب لعناصره.

وأشارت الشبكة إلى أن قوات الأسد استولت على مدرسة عبدالفتاح قزيز وحولتها إلى مقر عسكري ومركز تدريب بعد نهب محتوياتها، مؤكدة أن الاعتداء على المنشآت التعليمية هو أمر منهجي ويأتي بأوامر من رأس النظام السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى